منهجية إعداد المخطط الجماعي

تذكير بسياق ومنهجية إعداد المخطط الجماعي للتنمية

1-1   تذكير بسياق إعداد المخطط الجماعي للتنمية

تقدم وكالة التنمية الاجتماعية دعماً مهماً للتنمية المجالية المستدامة التي تندرج في إطار إستراتيجية تهدف الى دعم عمل الدولة في تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تقوية اللامركزية ومحاربة الفقر، كما تدعم الجماعات المحلية في العمل بالتخطيط الاستراتجي ألتشاركي التنموي وتشارك كذلك في تقوية قدرات الفاعلين المحليين بهدف المساهمة الفعالة في التنمية المحلية .

في هذا الصدد ، وبشراكة مع المديرية العامة للجماعات المحلية ، اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بورزازات ،انخرطت وكالة التنمية الاجتماعية في برنامج التخطيط الجماعي بوضع “برنامج دعم التخطيط الجماعي” (PAPCO ( على مستوى 35 جماعة قروية وحضرية بإقليم ورزازات (وتنغير)،بهدف دعم الدور المؤسساتي للجماعة في مسلسل التنمية المجالية،أيضاً لضمان التنسيق الجيد ، الالتقائية والانسجام بين الأنشطة والبرامج التنموية لمختلف الفاعلين المحليين في الميدان.

 في هذا الإطار يندرج إعداد المخطط الجماعي اغرم نوكدال بهدف ترسيخ رؤية مستقبلية مشتركة للجماعة، معتمدة على مسلسل مستمر من التشاور والتفاوض مع الفاعلين المحليين، التبني التام لهذا المشروع ألمجالي من طرف الفاعلين المؤسساتيين المحلين،تعبئة الموارد البشرية ، عقد شراكات ناجعة ومستدامة وإلتقائية إستراتجية التدخل على المستوى المحلي مع إلتزامات الدولة دولياً (أهداف الالفية للتنمية،حقوق الانسان…الخ)

أنجز هذا المخطط الجماعي للتنمية بفضل انخراط السلطات الإقليمية،المحلية ، المنتخبون،الموظفون الجماعيون والمصالح الخارجية الذين نشكرهم جميعاً لمساهمتهم الفعالة وجاهز يتهم المستمرة .

2-1  تذكير بأهداف برنامج دعم التخطيط الجماعي

  • السهر على إنجاز التشخيصات المجالية التشاركية بالجماعات القروية و بالإحياء في المجال الحضري
  • دعم الجماعات المحلية في إعداد المخططات الجماعية للتنمية
  • تقوية قدرات الفاعلين المحليين بتحديد الحاجيات من التكوين من أجل إعداد المخططات الجماعية للتنمية
  • مواكبة الفاعلين المحليين في إعداد ،إنجاز وتتبع المشاريع التنموية ودعم مشاريع أللجن المحلية للتنمية البشرية لتحقيق المبادرات المحلية للتنمية البشرية وفق مقاربة تشاركيه وتشاوريه.

3-1  تذكـــير بالمنهجيـــة المتـبـعـــــة 

بالاعتماد على منهجية تشاركية  متقاسمة مع الفاعلين المحليين،حدد مسلسل إعداد المخطط الجماعي للتنمية كهدف أساسي من أجل الوصول الى برنامج منسجم من الأنشطة يأخذ بعين الاعتبار المسؤولية الجماعية ويهذف الى ضمان تنمية مستدامة للجماعة على جميع المستويات وذالك بالاستجابة لمتطلبات وانتظارات الساكنة المحلية .

 مــــر إعداد المخطط الجماعي للتنمية لجماعة اغرم نوكدالبسبع مراحل متكاملة 

  1. 1.   مــــرحلة إعــــداد وإنــطلاقــــة الــبرنامــج 

 مرت هده المرحلة على الشكل التالي  :

  • توقيع الاتفاقية الثلاثية بين المديرية العامة للجماعات المحلية ، اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بوارزازات، وكالة التنمية الاجتماعية .
  • توظيف وكلاء التنمية
  • الورشة الإقليمية للانطلاقة
  • ورشات التحسيس والتعبئة بالجماعات
  • تقوية قدرات أطر الجماعات المحلية ووكلاء التنمية
  • إعداد مذكرة منهجية حول إعداد التشخيص ألمجالي ألتشاركي

2          مرحــلــــة التشخـيص المجالــي : جرد للحالة الراهنة لتشكيل رؤية مشتركة حول وضعية المجال 

 

لفهم مجال جماعة اغرم نوكدال في شموليته بشكل موضوعي  وكذا الأنشطة المزاولة به ثم جرد حالة الامكنة بناءاً على :

-         استقراء الوثائق والدراسات المتوفرة التي تهم مجال الجماعة

-         تشخيص مجالي تشاركي لمختلف مكونات المجال خاصةً : الموارد الطبيعية،التشخيص الديمغرافي،تشخيص التجهيزات والبنيات التحتية الاجتماعية الأساسية، التشخيص الاقتصادي والتشخيص المؤسساتي.

-         ورشات ولقاءات مع الفاعلين المحليين بالجماعة للتعرف على انتظاراتهم وتصوراتهم فيما يخص التنمية المحلية من جهة، وتعميق،استرجاع واستدراك نقائص التشخيص ألتشاركي ألمجالي  من جهة أخرى.

 

    هذه المعلومات و المعارف المكتسبة خلال هذه المرحلة الاولى مكنتنا من تكوين فكرة عامة على مجال جماعة اغرم نوكدال على شكل تشخيص لنقط القوة ونقط الضعف (البيئة الداخلية للجماعة).

    انطلاقا من النتائج المستخلصة من التشخيص ألمجالي ألتشاركي، ثم تنظيم ورشات تشاورية للتداول والتحقق ومناقشة مضمون هذا التشخيص مع الساكنة والفاعلين المؤسساتيين : المجلس الجماعي،الموظفون الجماعيون،السلطات المحلية،المصالح اللاممركزة للدولة على مستوى الجماعة ، القطاع الخاص والنسيج الجمعوي.

3-  مرحــلـة التـشـاور والتبادل :أخد أراء وملاحظات الفاعلين المحليين والساكنة المحلية بعين الأعتبار.

عرفت هده المرحلة تنظيم عملية التشاور والتبادل مع الساكنة والفاعلين المحليين على شكل ورشات بمقر الجماعة القروية اغرم نوكدال .

الورشة الاولى : خصصت لتعميق نتائج التشخيص الأولي بالجماعة، وقد كان الهدف منها استرجاع واستكمال المعلومات الكمية والكيفية المرتبطة بكل بعد من الإبعاد التي تناولها التشخيص بحضور الفاعلين المحليين بالجماعة

الورشة الثانية : تمحور موضوع هذه الورشة الثانية حول استرجاع نتائج والمعاينات المستخلصة من التشخيص ألمجالي ألتشاركي ويمكن تلخيص أبرز أهداف هذه الورشة فيما يلي :

  • التذكير بالمراحل السالفة (الورشة الإقليمية ، الورشات التعبوية على مستوى الجماعات،التشخيص…)
  • تقاسم مضمون التشخيص (من الناحية الطبيعية،الديمغرافية،البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية،الاقتصادية والمؤسساتية )،نقط القوة ،نقط الضعف والمؤهلات المرتبطة بكل قطاع على حدا  مع المجتمع المدني و أصحاب القرار بالجماعة
  • فتح نقاش حول تصورات التنمية بالجماعة، الفرضيات الممكنة، وكذا التوجهات الإستراتجية المقترحة
  • اختيار التوجهات الإستراتجية المستقبلية بالجماعة
  • التفكير في المراحل المقبلة للعمل خاصة تلك التي تتعلق بالتخطيط الاستراتجي ألتشاركي .

في نهاية ورشة الاسترجاع هذه تم أخد اقتراحات وملاحظات الساكنة والفاعلون المحليون  بعين الاعتبار كما ثم التوصل الى تحديد التصور الاستراتجي النهائي لجماعة اغرم نوكدال .

4– مرحلة تقوية قدرات الفاعلين المحليين

     تتوخى هذه المرحلة وضع برنامج من التكوينات العملية من خلال تقوية قدرات الفاعلين المحليين وقد مكنت هذه المرحلة من نقل المعارف اللازمة وخلق كفاءات محلية على مستوى جماعة اغرم نوكدال ،الشئ الذي سيضمن استمرار الدينامكية  التنموية التي عرفتها الجماعة واستقلاليتها في إعداد المخطط الجماعي للتنمية بعد نهاية البرنامج .

    يتكون برنامج التكوين بعمالة إقليم ورزازات من خمس وحدات أساسية ثم تقسيمها إلى ستة عشرة مجزوءة على الشكل التالي :

5 – مرحلة تحرير المخطط الجماعي للتنمية : من التشخيص المجالي الى التخطيط الاستراتجي

أثناء تحرير المخطط الجماعي اغرم نوكدال  تم استغلال المعلومات التي تضمنها التشخيص ، الملاحظات والاقتراحات المنبثقة عن ورشات التبادل والتشاور مع الفاعلين المحليين كما تم التأكد من انخراط  المصالح الخارجية على المستوى المحلي ،الإقليمي والجهوي .

مكنتنا المحاور الإستراتجية المحددة سلفا ،التي تمت تزكيتها خلال ورشة الاسترجاع من فتح نقاش عميق في ورشات التخطيط لجماعة اغرم نوكدال ،المتمحورة حول إعداد الإطار المنطقي ،برامج العمل( الشمولي ،الثلاثي والسنوي ) ثم التخطيط المالي و بطائق المشاريع .

6 – المرحــــلــــة  الـــــعـــملــيــــة :من أجل أنشطة فعالة

لإعداد المخطط الجماعي للتنمية كان من اللازم القيام بمجموعة من التمارين التي تهم التخطيط للأنشطة المرتقبة و ذلك بإشراك المنتخبين والفاعلين المحليين في ورشات التخطيط. إن الغاية المتوخاة من ذلك هو إعداد بطائق المشاريع لمختلف الأنشطة الواردة في المخطط الجماعي اغرم نوكدال والتي ينبغي أن تتضمن مكان المشروع،مجال التدخل،جدوى المشروع ، الأهداف الخاصة،التكلفة الإجمالية والشركاء .

7 – مـــرحـــلـــة الــــتواصــــل:من أجل تعبئة أكبر حول المخطط الجماعي للتنمية

بدأت التعبئة والتحسيس حول مشروع المخطط الجماعياغرم نوكدالمنذ لحظة إتخاد القرار السياسي من طرف المجلس لإعداده وإطلاق هذا البرنامج على المستوى المحلي، لكن لابد من القيام بمجهودات كبيرة على مستوى التواصل سواء عن طريق العروض أمام أصحاب القرار ومختلف الفئات ،مجموعات ذات المصالح المشتركة  و الإطراف المعنية من جهة أو أيام تحسيسية في المناسبات الخاصة ، المعارض، دون إغفال الدور الفعال للإعلام (السمعي البصري،المقروء …) وكدا استغلال الموقع الالكتروني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية من جهة أخرى.

كن مساهما بتعليقك